منتديات شقاوه

(¯`•._.•[ حلوتنا فى شقاوتنا ]•._.•´¯)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ الدوري الأردني لكرة القدم، أقدم بطولات الدوري في العالم العربي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود 1221



عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

مُساهمةموضوع: تاريخ الدوري الأردني لكرة القدم، أقدم بطولات الدوري في العالم العربي   الجمعة أكتوبر 09, 2009 2:44 pm

تاريخ الدوري الأردني لكرة القدم
الملك عبد الله الأول صاحب فكرة تنظيم بطولة الدوري والفيصلي صاحب أول لقب

غزة – خالد أبو زاهر (رامتان) – يُعتبر الدوري الأردني، واحداً من أقدم بطولات الدوري في العالم العربي، حيث انطلقت لأول مرة في العام 1944، بفكرة من الملك عبد الله الأول بن الحسينن الذي سلم أول كأس لأول بطولة.

واُقيمت أول بطولة بمشاركة أربعة فرق فقط، هي فرق أندية الفيصلي والأهلي والأردن والهومنتمن، قبل أن يأخذ عدد الفرق في الارتفاع من بطولة إلى أخرى، فيما يُعتبر فريق الفيصلي، صاحب أول لقب، وأكثر الفرق فوزاً بالألقاب.

وبقيت بطولة الدوري مستمرة قبل ولادة الاتحاد الأردني لكرة القدم، الذي تم تأسيسه والإعلان عنه في العام 1949، وكان كنج شكري، أول رئيس للاتحاد، فيما ضم مجلس إدارته كل من المصري عبد الفتاح هلال (أميناً للسر)، رفعت المفتي (أمينا للصندوق) وسليم القريوتي ممثلاً عن النادي الفيصلي ومنير عمر عن النادي الأهلي وشاكر الصباغ عن نادي الأردن وملوكيان عن الهومنتمن.

وانضم الاتحاد الأردني لعضوية الاتحاد الدولي (الفيفا) عام 1958 ولعضوية الاتحاد الآسيوي عام 1975، ويعتبر عضواً مؤسساً ومقراً لإتحاد غرب أسيا الذي تأسس في العام 2000 برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين.

ويُعد الفيصلي أكثر الأندية الأردنية حصولا على لقب البطولة، حيث فاز باللقب (30) مرة آخرها في موسم 2003/2004، تلاه الوحدات (Cool مرات ثم الأهلي (Cool مرات والجزيرة (3) مرات والرمثا مرتين وكل من الأردن وعمان مرة واحدة.

ومنذ عام 1944 وبطولة الدوري التي تارة تعرف بالدرجة الممتازة وتارة أخرى بالدرجة الأولى مستمرة، إلا أنها شهدت حالات توقف وإلغاء محدودة في أعوام (1948 و1957 و1958 و1968 و1969 و1998)

وتُشير الروايات إلى أن الأردن عرف لعبة كرة القدم منذ عام 1922، فيما تقاطرت الأندية على التأسيس لتبدأ بنادي الأردن عام 1928 ثم الفيصلي عام 1932 وفي نفس العام تأسس القوقازي.

وبقيت مباريات الدوري في الأربعينيات تقام على ملعب المحطة، وشيئا فشيئا بدأ ملعب الكلية العلمية الإسلامية بسحب البساط من تحته وكلاهما ملعب ترابي، وعندما كانت أندية الضفة الغربية تشارك في الدوري، كانت المباريات تقام على ملاعب الشيخ جراح في القدس وبلدية نابلس والمطران ومدرسة الحسين بن علي في الخليل.

إلا أن إنشاء ملعب ستاد عمان الدولي في مدينة الحسين للشباب عام 1968، أضفى نقلة نوعية على الكرة الأردنية، فكان أول ملعب مُعشب لكنه ما لبث في الثمانينيات أن تحول أرضيته صناعية (الترتان)، أُسوة بالملعب البلدي في اربد، قبل أن يتم إنشاء ستاد الحسن العشبي في مدينة اربد, وبقي ملعب الزرقاء ترابيا حتى تم إنشاء ملعب مدينة الأمير محمد العشبي في أواخر التسعينيات.

وأُنشئ ستاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين في مدينة القويسمة، وشهدت مدن المفرق والسلط والرمثا والعقبة والكرك والطفيلة ومعان، إنشاء ملاعب عشبية لإقامة المباريات عليها.

وإذا كان الدوري قد انطلق عام 1944 بأربعة فرق، فإن تصنيف البطولات حاليا تشير إلى الدرجة الممتازة والدرجة الأولى والدرجة الثانية والدرجة الثالثة، وتشارك عشرة أندية في بطولة الدوري الممتاز، وكانت البطولة قد شهدت تواجد (12) فريقا حتى نهاية موسم 1995 حيث تقرر بعدها تقليص العدد إلى عشرة لرفع درجة المنافسة.

وتشير الإحصائيات إلى أن فريق الفيصلي هو الوحيد الذي لم يهبط إلى الدرجة الأدنى منذ عام 1944، فيما ألغت أندية الهومنتمن والأردن وعمان والشباب والاولمبي والأرثوذكسي والبلقاء لعبة الكرة من أجندتها.


تاريخ الاتحاد الأردني لكرة القدم
غزة – خالد أبو زاهر (رامتان) – يعتبر الاتحاد الأردني من الاتحادات الأهلية الآسيوية النشيطة مع أنه لم ينتسب إلى الأسرة الآسيوية سوى عام 1975، لكنه قبل ذلك كان من الأعضاء الفاعلين في الاتحاد الدولي لكرة القدم حيث انتسب إلى أسرة الفيفا عام 1958.

بدأت ممارسة كرة القدم عمليا بالأردن عام 1928 وتواصلت هذه الهواية دون إطار منظم من البطولات حتى عام 1944، عندما تم تنظيم أول بطولة للدوري محلياً علماً بأن الاتحاد الأردني أبصر النور بعد ذلك وتحديداً عام 1949.

الانطلاقة القوية للكرة الأردنية كانت مع استلام الملك عبد الله الثاني رئاسة الاتحاد الأردني لكرة القدم عام 1997، قبل أن يستلم عام 1999 مهام الحكم في المملكة، ليُسلم الراية الكروية إلى أخيه سمو الأمير علي بن الحسين، الذي واكب متابعة الكرة الأردنية خطواتها الحثيثة للقيام بالنقلة النوعية التي ظهرت معالمها بشكل كبير مع النتائج اللافتة للمنتخب الأردني في العديد من المناسبات الكروية الإقليمية والقارية والدولية.

يذكر أن الكرة الأردنية كانت من أوائل الكرات المحلية التي دخلت بميزان الرؤية التطويرية الآسيوية عام 2003، وكان التقييم الأولي مشجعاً لما يمتلكه الاتحاد من إمكانات وطاقات قادرة على تحسين المسيرة الكروية باتجاه عالم الاحتراف، حيث اتضح ذلك من خلال الاهتمام اللافت بالفئات السنية من خلال إنشاء مركز علي بن الحسين إضافة إلى السعي لتثبيت الروزنامة السنوية للنشاطات المحلية المختلفة وإنشاء المنتخبات الوطنية على صعيد جميع الفئات من المنتخب الأول وحتى البراعم.

قد يكون الانجاز الذي حققته الكرة الأردنية خلال بطولة كأس آسيا 2004، التي أقيمت بالصين، من الانجازات التي يشار إليها بالبنان لمنتخب لا يملك الكثير من التاريخ الحافل على المستوى القاري، لكن القائمين على الكرة الأردنية يطمحون أكثر من الوصول إلى دور الثمانية في أهم البطولات القارية، بل يسعون للوصول إلى منصات التتويج وللوصول إلى تمثيل القارة الصفراء في المحافل الدولية.

بالنظر إلى فرق الأندية المحلية، نجد التنافس على أشده بين فريقي الفيصلي والوحدات اللذان يجمعان أكبر قاعدة جماهيرية في الأردن، لذلك غالبا ما تكون غالبة عناصر المنتخبات الوطنية من هذين الفريقين مع عدم إغفال بقية فرق الأندية التي تسعى بقوة لتسجيل اسمها وسط الكبار على صعيد الكرة الأردنية.

وتضم الدرجة الممتازة بالأردن 10 فرق، إضافة إلى 12 فريقاً في الدرجة الأولى و14 فريقاً في الدرجة الثانية، و48 فريقاً في الدرجة الثالثة، علما بأن البطولات المحلية التي تنظم سنويا بالأردن هي على التوالي : الدوري الممتاز بمشاركة 10 أندية، بطولة الدرع بذات أندية الدرجة الممتازة العشرة، كأس الأردن بمشاركة 16 فريقاً، 10 من الدرجة الممتازة والستة الأوائل من الدرجة الأولى إضافة إلى أبطال الدرجة الأولى والثانية والثالثة.

ويوجد بالأردن العديد من المنشآت الرياضية في مقدمتها استاد عمان الدولي الذي يتسع لـ 25 ألف متفرج، ثم استاد الملك عبد الله الذي يتسع لـ 15 ألف متفرج إلى جانب 11 منشأة أخرى موزعة على مختلف المناطق الأردنية.

تاريخ الأردن في تصفيات كأس العالم
شاركت في 7 تصفيات ولا تزال تحلم بتحقيق التأهل إلى النهائيات

غزة – خالد أبو زاهر (رامتان) – بدأت مشاركة المنتخب الأردني في تصفيات كأس العالم في العام 1985، بالرغم من انضمام الاتحاد الأردني للاتحادين الأسيوي والدولي عام 1958 وللاتحاد الآسيوي في العام 1975.

وكانت أول مباراة للأردن في تصفيات مونديال 86، أمام قطر في ستاد عمان، بتاريخ 15/3/1985، حيث لعبت ضمن المجموعة الآسيوية الثانية التي ضمت إلى جانبهما، العراق.

المنتخب خاض 34 مباراة وحقق الفوز في 12 وتعادل في سبعه منها وخسر 15 وسجل 46 هدفا ودخل شباكه 46 هدفا .

تصفيات مونديال 1986
ففي المشاركة الأولى بتصفيات كأس العالم 1986، حيث فازت على قطر بهدف نظيف سجله المدافع الدولي عصام التلي، وخسرت أمام العراق (2/3) حيث خرجت الأردن وتأهلت العراق للدور الثاني، ومن ثم التاهل إلى النهائيات في المكسيك.

تصفيات مونديال 1990
وفي المشاركة الثانية بتصفيات كأس العالم 1990 تجدد اللقاء مع قطر والعراق ولكن هذه المرة مع إضافة المنتخب العماني للمجموعة الأولى، حيث فازت على قطر وعُمان، وخسرت أمام مرتين، فتأهلت قطر إلى الدور بالثاني، ولكنها لم تتمكن من الوصول إلى النهائيات، والذي كان من نصيب ا؟لإمارات.

تصفيات مونديال 1994
وفي المشاركة الثالثة بتصفيات كأس العالم 1994، أُقيمت التصفيات بنظام التجمع، حيث استضافت الأردن مباريات الذهاب لفرق المجموعة السابعة، التي ضمت منتخبات العراق، الصين، باكستان، اليمن، حيث تأهلت العراق إلى الدور الثاني بفارق نقطة واحدة عن الصين التي استضافت مباريات الإياب، وحل المنتخب العراقي رابعاً بالتصفيات النهائية وتخلف بفارق نقطتين فقط وفقد فرصة التأهل للنهائيات، والتي تأهلت عنها كل من السعودية وكوريا واليابان.

تصفيات مونديال 1998
وفي المشاركة الرابعة بتصفيات كأس العالم 1998 خاض الأردن التصفيات خارج أرضه، حيث أقيمت المباريات على طريقة التجمع في البحرين والإمارات التي نالت بطاقة التأهل إلى الدور الثاني وكادت تبلغ النهائيات للمرة الثانية لولا خسارتها المفاجأة أمام كازخستان.

تصفيات مونديال 2002
وفي المشاركة الخامسة بتصفيات كأس العالم 2002، أقيمت التصفيات بنظام التجمع، فاستضافت أوزباكستان مباريات الذهاب في طشقند، حيث تعادلت الأردن مع أصحاب الأرض في طشقند (2/2) وفي عمان (1/1)، فيما خسرت أمام تركمنستان ذهاباً واياباً، فتأهلت أوزباكستان للدور الثاني.

تصفيات مونديال 2006
في المشاركة السادسة بتصفيات كأس العالم 2006، والتي تُعتبر أفضل مشاركة أردنية في التصفيات بقيادة المدري المصري محمود الجوهري، حيث حققت الأردن الفوز في أربع مباريات على لاوس (5/0) وعلى إيران (1/0) وعلى قطر (1/0) وتصدرت مرحلة الذهاب، قبل الخسارة إياباً أمام إيران في عمان (0/2).

تصفيات مونديال 2010
وفي المشاركة السابعة بتصفيات كأس العالم 2010، والتي ستُقام في جنوب أفريقيا، بدأت الأردن مشاركتها من الدور التمهيدي، حيث واجهت قرغيستان، فخسرت ذهاباً خارج أرضها (0/2) وفازت إياباً في عمان (2/0) وتأهلت بفوزها (6/5) بركلات الترجيح.

وفي الدور الثالث، لعبت الأردن ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب كل من كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية وتركمنستان، ففي دور الذهاب، خسرت على أرضها أمام كوريا الشمالية ذهاباً (0/1) في عمان، وفازت على تركمنستان (2/0)، وتعادلت أمام كوريا الجنوبية (2/2) في سؤول.

وفي مرحلة الإياب، خسرت أمام كوريا الجنوبية (0/1) وخسرت أمام كوريا الشمالية (0/2) في عمان، وفازت على تركمنستان (2/0) في عمان، فاحتلت المركز الثالث في المجموعة وخرت من التصفيات.









google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تاريخ الدوري الأردني لكرة القدم، أقدم بطولات الدوري في العالم العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شقاوه :: ::::المنتديات الرياضيه::::: :: منتدى الكره العربيه-
انتقل الى: